الرئيسية »   طباعة الصفحة

الرؤيا

المشاركة الفاعلة  للشباب في المجتمع الفلسطيني والأسرة بما ينسجم مع وثيقة الإستقلال والنظام الأساسي الفلسطيني، إننا نؤمن بأن جميع الشباب والشابات الفلسطينيين الذين يعيشون في جميع محافظات الوطن أحرارٌ من جميع القيود التي فرضت عليهم وبدايتها التحرر من الاحتلال ومن إجراءاته. إننا نرى بأن نهاية العقد القادم سيكون فيه الشباب والشابات في مناصب قيادية في مواقع اتخاذ القرار في الأحزاب السياسية والمؤسسات الاجتماعية والمنشآت الإقتصادية الكبيرة والمتوسطة والصغيرة الحجم. كما أننا سنفتخر بأن الشباب والشابات الفلسطينيين هم  الذراع الضامن في الأسر الفلسطينية بما يضمن تحقيق الإستمرارية وتعزيز القدرات للتعافي من أي صدمات خارجية تهدد معيشتهم.