الرئيسية » الاخبار /   طباعة الصفحة

اتحاد الشباب الفلسطيني وبالشراكة مع بلدية بدو ينفذان دورة في القيادة للنساء الرياديات في قرى شمال غرب القدس

نفذ اتحاد الشباب الفلسطيني بالشراكة مع بلدية بدو دورة للنساء القياديات الرياديات في أساليب الإدارة السليمة تحت مخرجات عديدة ، بحضور خمسة عشر امرآة ريادية وفاعلة وناشطة نسوية وعضوات مجالس بلدية، وممثلات عن المجالس المحلية في شمال وشرق القدس ، حيث عقدت الدورة في مقر بلدية بدو خلال أربعة أيام من شهر أيلول / تشرين أول من العام 2019 ، وتضمنت مفاهيم عن القيادة ومهاراتها وأساليبها وكيفية الإدارة السليمة ، وتطوير المهارات الشخصية والبناء على التراكم المعرفي والخبراتي لهؤلاء النساء من أجل إثراء دورهن القيادي في مجتمعاتهن والهيئات المحلية والمؤسسات التي يعملن بها في كافة المجالات .

وتأتي هذه الدورة كجزء من الأنشطة المنفذة ضمن مشروع تمكين المجالس البلدية في شمال وشرق القدس والممول من الاتحاد الأوروبي والذي تنفذه بلدية بدو بالشراكة مع اتحاد الشباب الفلسطيني وبلدية حزما، ويهدف الى تقوية وتمكين المجالس البلدية في المنطقة المسماه (ج) في محافظة القدس ، وتحسين الظروف المعيشية للفلسطينين الذين يعيشون في المناطق المهمشة في شمال وشرق القدس من خلال رفع مستوى الخدمات وتسهيل الحصول عليها من خلال تطويرها ،والتركيز على منهجية العمل داخل هذه المجالس ،لخلق تغيير جذري ونوعي في الخدمات المقدمة للجمهور .
وجدير بالذكر بأن مدرب الدورة هو الأستاذ ذوقان قيشاوي ، قد أشاد بالنساء المشاركات في الدورة وبدورهن الريادي في خدمة مجتمعاتهن ، وأضاف بأن منهج العمل في الدورة مبني على خبراتهن السابقة وتنظيم الأفكار والمبادارت للتغيير بشكل جماعي من أجل التأثير ، وطالب بتفعيل دور النساء القيادي في تمثيل الهيئات المحلية أو في مؤسسات المجتمع المدني ليخرج من حيز الدور الشكلي الى دور تشاركي تكاملي وجمعي ومؤثر ، مع أهمية المتابعة والاستمرار في تطوير هذه المهارات القيادية لهؤلاء النساء .
وقد تم استطلاع رأي جزء من النساء الرياديات المشاركات في الدورة حيث شكرن الاتحاد والبلدية على هذه الدورة المهمة التي غيرت شخصيتهن نحو الأفضل ونحو مفاهيم جديدة في خدمة مجتمعاتهن، و قالت السيدة مفيدة إحميدان وهي مديرة مركز نسوي بدو بأن الدورة ممتازة وتساعد على تطوير المهارات القيادية للمشاركات بشكل عملي وأفضل وأِشادت بالمدرب قيشاوي على أسلوبه المحفز والمشوق في إعطاء الدورة .